Right Top FrameRNO LogoRNO NameTop FrameLeft Top Frame
Spacer
الرئيسـية
وصـلات مفـيدة
تواصـل معنا
بريدي الالكتروني
Spacer
Banner Image1Banner Image2Banner Image3Banner Bottom Image
Left Frame
Right Frame Joint تـعــــريف تاريخ عُـمان البحـريالنشـأة والمهـامالأسـطولأخـبار وفعـاليات Left Frame Joint
Right Frame Extension

شـريط الأخـبارنشـرات صحفـية

Open News Date Banner
Date Bullet15/01/2007
Close News Date Banner
بنـاء 3 سـفن جـديدة للبحـرية

"روعي في تصـميم السـفن جاهـزيتها للعـمل في أعالي البحـار" —قائد البحرية السلطانية العمانية

وقع معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمكتبه بمعسكر بيت الفلج صباح يوم الأثنين الموافق 15 يناير عقد إتفاقية مشروع خريف مع الشركة البريطانية VT، الذي يقضي ببناء ثلاث سفن للبحرية السلطانية العمانية. وقد وقع الاتفاقية نيابة عن الشركة المصنعة الرئيس التنفيذي للشركة. وحضر مراسم التوقيع اللواء الركن بحري/ سالم بن عبدالله العلوي قائد البحرية السلطانية العمانية، وسعادة محمد بن ناصر الراسبي وكيل وزارة الدفاع.

تأتي هذه الاتفاقية كخطوة أخرى على طريق التحديث ضمن الخطط المرسومة للارتقاء بالقدرة القتالية لقوات السلطان المسلحة، وتأهيل الكوادر العمانية، بما يواكب متطلبات التحديث والتطوير في الأسلحة والمعدات، ويتناسب مع احتياجات قوات السلطان المسلحة. ويعد هذا المشروع أحد ثمار النهضة المباركة وشاهداً على عطاءات مسيرة الخير والنماء المتجددة. وبتوقيع هذه الإتفاقية تكون البحرية السلطانية العمانية دخلت عصراً جديداً من الكفاءة العملياتية والقدرات القتالية، لتعمل جنباً إلى جنب مع مختلف وحدات وتشكيلات قوات السلطان المسلحة، وأساطيل بحريات الدول الشقيقة والصديقة، خاصة في التمارين، والعمليات المشتركة، ودعم جهود مكافحة التلوث البحري، وعمليات التسلل، والهجرة غير الشرعية، بالإضافة إلى عمليات البحث والغوث البحري.

وقد أدلى اللواء الركن/ قائد البحرية السلطانية العمانية عقب توقيع الاتفاقية بتصريح قال فيه: "لا شك أن اقتناء هذا الطراز من السفن الحربية سيسهم في تدعيم جاهزية وقدرات أسطول البحرية السلطانية العمانية في فرض السيادة الوطنية في المياه الإقليمية العمانية، وحفظ سلامة الملاحة في الخليج وبحر العرب، والذي بدوره سينعكس إيجاباً على حركة التجارة البحرية، وتأمين خطوط المواصلات وناقلات النفط، ليس في مضيق هرمز فحسب بل ايضاً في بحر العرب والمحيط الهندي. وقد روعي في التصاميم الفنية لهذه السفن أن تكون ذات جاهزية قتالية تؤهلها للعمل في أعالي البحار لفترات طويلة، وتتمتع بمواصفات عملياتية، ومقاييس فنية عالمية، وفق أحدث الطرز والنظم المتقدمة، وأحدث ماتوصلت إليه العلوم والتقنيات في بناء السفن الحربية".

Bottom Frame
Left Frame Extension
Right Bottom Frame Left Bottom Frame
Adjust Spacer Adjust Spacer Adjust Spacer Adjust Spacer
الرئيسـيةDate BulletتعـريفDate BulletالأقسـامDate BulletالنشـاطاتDate BulletالمشـاركاتDate BulletالتجـنـيدDate BulletالمجـلةDate Bulletتواصـل معنا
Webmaster@rno.gov.om
Valid HTML 4.01 Transitional
Valid CSS2